التخطي إلى المحتوى

بمناسبة يوم الصحة العالمي: هكذا ستحول مسيرتك اليومية إلى تمرين لياقة بدنية فعال

المشي هو أحد أكثر أنواع اللياقة البدنية المتاحة والصحية. يمكن تقسيم أنواع المشي الشائعة إلى قسمين: المشي غير الرسمي. مثل المشي في الطريق إلى السوبر ماركت أو العمل ، والمشي الرياضي الشاق. ما هي الاختلافات بين هذه الأنواع من المشي وكيف يمكنك تحقيق أقصى استفادة من المشي الروتيني؟ انتبهوا

الشيء الجميل في المشي هو أنه لا يترك لنا أي أعذار: ليس عليك حقًا الاشتراك في صالة الألعاب الرياضية للمشي. ولا يتعين عليك ركوب السيارة – فقط ارتدي حذاءًا رياضيًا وانطلق في جولة. أظهرت لنا عمليات الإغلاق الأخيرة أيضًا أن إمكانية اللياقة لا تعتمد على أي عامل خارجي. طالما أننا قادرون ومهتمون بالمشي – فائدتنا الكاملة: المشي يحسن وظائف القلب. ويطلق المواد التي تساعد على تحسين التوتر والاسترخاء الطبيعي. ويقلل من خطر الإصابة بمرض السكري ، ويحسن نشاط الجهاز المناعي ، ويساهم في توازن الكوليسترول ويقلل من فرص الإصابة. مرض عقلي.

إذا كنت تفضل الذهاب إلى السوبر ماركت بدلاً من السفر ، أو المشي لجلب الأطفال من روضة الأطفال – فأنت تقوم بالفعل بشيء جيد لصحتك. ومع ذلك ، هناك فرق بين المشي “غير الرسمي” والمشي الذي يعتبر تدريبًا بدنيًا لكل شيء. بمناسبة يوم الصحة العالمي ، قمنا بتجميع 8 نصائح من شأنها أن تساعدك على رفع مستويات اللياقة في مسيرتك الروتينية وتحويلها إلى تمرين فعال بشكل خاص.

الحفاظ على الدوام

يعد الذهاب إلى متجر البقالة من حين لآخر أمرًا رائعًا ، ولكن إذا كنت مهتمًا باستخدام المشي كأداة لتحسين لياقتك وصحتك ، فعليك التأكد من المشي مرتين إلى ثلاث مرات على الأقل في الأسبوع ، و 30 دقيقة على الأقل في كل مرة. . تجدر الإشارة إلى أنه بعد حوالي 20 دقيقة فقط يبدأ الجسم في حرق الدهون.

المشي بخطى سريعة

يمكن أن يكون المشي البطيء في الهواء الطلق ممتعًا ومريحًا ، ولكن عندما يتعلق الأمر بالمشي الرياضي ، يجب أن تحاول المشي بوتيرة أسرع من وتيرتك العادية. حاول أن تفحص نفسك: إذا كان الأمر سهلاً للغاية بالنسبة لك ، إذا كنت تتنفس بشكل طبيعي ويمكنك أيضًا إجراء محادثة قصيرة دون عناء – ربما حان الوقت لزيادة الوتيرة.

حرك ذراعيك

على الرغم من أن الساقين تعملان بجد أثناء المشي ، إلا أنه يمكنك دائمًا القيام بالمزيد وممارسة جسمك بالكامل. حرك ذراعيك للخلف وللأمام وادخل في الإيقاع. سيؤدي ذلك أيضًا إلى تحسين قدرتك الهوائية وحرق المزيد من السعرات الحرارية وتنشيط عضلات الجزء العلوي من الجسم وتحسين لياقتك العامة.

تأكد من الإحماء والتمدد

يوصى ببدء المشي بوتيرة بطيئة لتدفئة الجسم. بعد حوالي 5 دقائق يمكنك زيادة سرعتك والذهاب بوتيرة أسرع. هل انتهيت من المسار؟ لا تنسى شد الجسم. ركز بشكل أساسي على الجزء السفلي من الجسم وشد عضلات الكاحل والفخذين والأرداف.

اعتني بظروف التضاريس المتنوعة

صحيح أن المشي على سهل مسطح أمر لطيف وممتع ، ولكن إذا كنت ترغب حقًا في تحدي جسدك ، فتأكد من المشي على منحدر أيضًا. القيام بذلك سيجعلك تعمل بجهد أكبر وتحرق المزيد من السعرات الحرارية ، كما أنه سينشط عضلات كاحلك في نطاق حركة أكثر تنوعًا وفعالية.

استخدم تطبيقًا مخصصًا لحساب الخطوات وتحديد الأهداف

هل تريد أن تبدأ المشي ولكنك غير متأكد من كيفية القيام بذلك بشكل صحيح؟ استخدم تطبيقات مختلفة لحساب الخطوات وتعيين وجهات المشي. بهذه الطريقة ستكون متأكدًا من أنك تخطو بالسرعة الصحيحة والمقدار المناسبين تمامًا ، والذي يناسب مقاييسك الشخصية وخير مثال على ذلك هو تطبيق “Healthy Workers” من الهستدروت ، والذي يسمح لمستخدميه بتحويل خطواتهم إلى “عملات صحية” ، والتي يمكنك من خلالها الحصول على مزايا مختلفة في متجر مزايا التطبيق: من مدرب اللياقة البدنية الشخصي إلى المنزل ، من خلال قسائم لسلاسل الأزياء والرياضة للمعدات الرياضية. بالإضافة إلى ذلك ، يمكنك من خلال التطبيق تتبع المقاييس الشخصية ، وقراءة مقالات أفضل الخبراء ، والاستماع إلى المحاضرات ، وحتى تنظيم مسابقات مع الأصدقاء. يقتصر استخدام تطبيق “Healthy Workers” على أعضاء وأعضاء الهستدروت فقط.

بطبيعة الحال ، نحن معتادون على المضي قدمًا. هذا هو السبب في أن معظم عضلات الفخذ الخلفية لدينا أقل قوة من عضلات الفخذ الأمامية. لتقوية جميع عضلات الساق ، يجب أن تتدرب من حين لآخر على المشي للخلف. بالطبع يجب أن تحرص على أداء مثل هذا المشي بعناية وفي مكان آمن مثل ملعب كرة السلة أو الفناء ، وليس في المكان الذي ستصادف فيه الأشياء وتتعثر.

اجمع بين تمارين القوة

لذلك خلصنا إلى أن المشي شيء رائع ، ولكن إذا كنت ترغب في تحسين اللياقة البدنية وتجنب الإصابات وأيضًا دعم المفاصل ، فمن المهم أيضًا أن تستثمر في التدريب اللاهوائي الذي يتضمن العمل على تقوية العضلات ضد وزن الجسم أو ضد ملحق مثل الأوزان أو رابط مطاطي. حتى إذا كنت تستثمر في تمرين قصير لمدة نصف ساعة مرتين في الأسبوع ، يمكنك تحسين قدرتك على المشي وكذلك فعاليته.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *